أخبار

الخميس، 1 مارس 2018

تعرف على الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية




اولاً : "هيئة تحرير الشام"
هي منظومة من الجماعات المسلحة تضم 
كذلك جبهة أنصار الدين، وجيش السنة، ولواء الحق،
 فضلاَ عن تنظميات أقل حجما كـ"مجاهدي أشداء".وقد 

كانت هذه الهيئة تضم سابقاً حركة نور الدين زنكي

ثانياً : "جيش الإسلام"
يعد من أقوى الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية
أسسه وقاده زهران علواش إلى غاية مقتله نهاية 2015 
ليخلفه أبو همام البويضاني تشير التقديرات إلى أنه 
يتكوّن من ما بين 10 و15 ألف مقاتل فضلاً عن توّفره 

على أسلحة ثقيلة ومتوسطة.

ثالثاً : "فيلق الرحمن"
أحد أبرز الجماعات المنضوية تحت لواء الجيش السوري 
الحر المدعوم من عدة بلدان خليجية واجنبية ، وأقل 
الجماعات المذكورة في هذا التقرير من حيث عدد
 المقاتلين ويعدّ أحد أبرز الفصائل المسلحة المعارضة

 التي شاركت في محادثات أستانا

رابعاً : "أحرار الشام"
كانت شريكة لـ"جيش الإسلام" في 
مجموعة من العمليات،كما كانت 
حليفة لجبهة النصرة إطار "جيش الفتح"
وقد سبق لها أن شكرت تركيا وقطر على 

وقوفهما إلى جانب الثورة

خامساً : "كتائب نور الدين زنكي"
اشتهرت هذه الكتائب بأنها سريعة التحالف وفي الوقت نفسه سريعة 
الخروج من هذه التحالفات يقودها توفيق شهاب الدين منذ تأسيسها عام 2011
يصل عدد مقاتليها إلى بضعة آلاف وقد تأثرت سلباً كثيرا باستعادة الجيش السوري لمدينة حلب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق