أخبار

الاثنين، 5 فبراير 2018

الجيش السوري ينشر دفاعات جوية وصواريخ مضادة للطائرات في الشمال

قال قائد في التحالف العسكري الداعم للرئيس بشار الأسد يوم الاثنين إن الجيش السوري ينشر دفاعات جوية جديدة وصواريخ مضادة للطائرات على الجبهات في منطقتي حلب وإدلب.

وقال القائد العسكري  ”الجيش السوري يستقدم دفاعات جوية جديدة وصواريخ مضادة للطائرات إلى مناطق التماس مع المسلحين في ريفي حلب وإدلب بحيث تغطي المجال الجوي للشمال السوري“.


ووصف القائد العسكري الإجراء بأنه رسالة للجميع.
وتنفذ طائرات حربية تركية ضربات جوية على منطقة عفرين في شمال غرب سوريا والتابعة لمحافظة حلب وذلك في إطار هجوم كبير يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

كانت الحكومة السورية هددت قبيل الهجوم التركي على عفرين بإسقاط أي طائرات حربية تركية في المجال الجوي السوري.

ويمثل شمال سوريا مسرحا أيضا لعمليات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية وإن كانت هذه العمليات بعيدة عن مدينة حلب في أراض تمتد من مدينة منبج إلى الحدود العراقية.

وتشن قوات الحكومة السورية تساندها فصائل شيعية مدعومة من إيران هجوما على محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة والتي تحد منطقة عفرين من ناحية الغرب وتمثل أكبر جزء من سوريا لا يزال في أيدي المعارضة.

وفي سياق متصل، أكد القائم بالأعمال بالنيابة لوفد سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، الوزير المفوض منذر منذر، رفض بلاده وإدانتها أي استخدام للأسلحة الكيميائية أو أي نوع من أنواع أسلحة الدمار الشامل باعتباره جريمة ضد الإنسانية مبينا أنه أمر مرفوض وغير أخلاقي ولا يمكن تبريره تحت أي ظرف كان.

وقال منذر، خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم الإثنين: "إن المستهدف باستخدام هذه الأسلحة هو الشعب السوري الذي ما زال حتى اليوم الضحية الأولى لجرائم الجماعات الإرهابية المسلحة التي لم تتورع حتى عن استخدام الأسلحة الكيميائية ضده".

وشدد منذر على أن سوريا حريصة اليوم كما كانت في السابق على معرفة المجرم الحقيقي المسؤول عن استخدام الأسلحة الكيميائية فيها.
المصدر وكالات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق