أخبار

الجمعة، 2 فبراير 2018

من له الأضرار أكثر الكولا ام التدخين ؟


كشفت دراسة طبية أمريكية أن المشروبات الفوارة والغازية٬ ولاسيما المحلاة منها٬ تماثل الخطورة والضرر الذي تسببه عادة التدخين على صحة الإنسان, وقد يجهلها الكثيرين تتعلق بخطورة المشروبات الغازية والتي تتجاوز في شدتها مضار التدخين على صحة الإنسان . 

أكدت الدراسات العلمية الطبية أن استهلاك المشروبات الغازية الباردة يمكن أن يؤدى إلى الإغماء! وما يزيد فى خطورتها هو عمومية تناول المشروبات الغازية على جميع المراحل العمرية، حيث يتناولها شريحة كبيرة من الناس، بدءا من الأطفال فى مراحل متقدمة وحتى كبار السن . 

فالمشروبات الغازية تصنع من الماء الذي يتم معالجته بطريقة خاصة مع غاز ثاني أكسيد الكربون، إضافة إلى مواد محلية وأخرى ملونة وثالثة منكهة وأحماض مثل (حمض الفوسفوريك، وحمض الستريك)، والأخطر من هذا هو مادة الكافين، حيث تحتوى العبوة العادية (330 مل) على ما يعادل الموجودة فى فنجان القهوة من الكافين، وهذا ما يفسر ما يصاب به الأطفال من أرق وصداع وحموضة، ناهيك عن تسوس الأسنان وتقليل نسبة الكلس في الدم، ويؤدى إلى الإصابة بهشاشة العظام عند الكبر . 

وأكدت الأبحاث أن هذه المشروبات تعمل على زيادة معدلات إدمان السكريات٬ خاصة عند امتزاج السكر مع عنصر (الكافيين) كما هو الحال في المشروبات الغازية التي تحتوى على مادة "الكولا".

لذلك ننصح عند الابتعاد عن التدخين الابتعاد ايضاً عن المشروبات الغازية لان اضرارها اكثر من التدخين