أخبار

الثلاثاء، 6 فبراير 2018

الأحتلال الإسرائيلي يقتل المطارد أحمد جرار غرب جنين


 استشهد فجر اليوم الثلاثاء، الشاب المطارد أحمد نصر جرار من بلدة برقين بعد اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي لبلدة اليامون غرب جنين.

وأكد موقع "i24" الإسرائيلي، أن الجيش "تمكن من تصفية منفذ عملية حفات غلعاد، التي قتل فيها الحاخام الإسرائيلي رازيئل شيفاح يوم 9 يناير /كانون الثاني الماضي".

كما قال محافظ جنين إبراهيم رمضان لـصحيفة وفا ، إنه أبلغ رسميا من قبل الارتباط باستشهاد الشاب أحمد نصر جرار، وأن أحد أقارب الشهيد تعرف على ملابسه، وعثر على مصحف ووصية للشهيد  بعد انسحاب جيش الاحتلال من المنطقة


من جانبه، أعلن بيان "الشاباك الإسرائيلي"، أن "جرّار خرج من المنزل وهو يحمل بندقية إم 16 وقنابل يدوية لكن القوات الأمنية أطلقت وابلاً من النار باتجاهه ما أدى إلى مقتله".

وقال البيان، إنه تم قتل جرار في أعقاب عملية استخباراتية معقدة ومحددة ومجهولة للعمليات والحملات التي بدأت مباشرة بعد عملية نابلس التي قتل فيها المستوطن الحاخام رازيئيل شيفح.

وأصيب عدد من الفتية والشبان بجروح واختناق خلال مواجهات اندلعت في اليامون فور الإعلان عن استشهاد جرار.

كما نعت فصائل العمل الوطني وفعاليات محافظة جنين، اليوم الثلاثاء، الشهيد أحمد نصر جرار من برقين، والذي ارتقى فجر اليوم برصاص الاحتلال في بلدة اليامون غرب جنين، ودعت إلى إضراب شامل في المدينة.

ودعت في بيان عبر مكبرات الصوت المواطنين إلى المشاركة في مسيرة الغضب، التي ستنطلق بعد صلاة ظهر اليوم من أمام المسجد الكبير في مدينة جنين باتجاه وادي برقين، للتنديد بجريمة الاحتلال بتصفية الشهداء أحمد نصر جرار، وأحمد إسماعيل جرار، وأحمد أبو عبيد. 
المصدر وكالات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق