أخبار

الثلاثاء، 30 يناير 2018

وفاة فتى فلسطيني متأثرا بجروح خطيرة برصاص الجيش الإسرائيلي في رام الله


توفي فتى فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات جرت، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، بقرية المغير في الضفة الغربية.

أفاد مراسل وكالة "سبوتنيك"، بأن الفتى ليث هيثم أبو نعيم —16 عاما- توفي، متأثرا بجروح خطيرة جراء إصابته في الرأس برصاص الجيش الإسرائيلي.

وأشار إلى أن الفتى كان يخضع لجراحة دقيقة في مجمع فلسطين الطبي في رام الله، غير أنه توفي.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان بوقت سابق من مساء اليوم، بأن الفتى أبو نعيم يخضع لجراحة في محاولة لإنقاذ حياته.

يأتي الحادث في سياق ما تعانيه مناطق متفرقة من الضفة الغربية وقطاع غزة ومدينة القدس من عنف وتدهور أمني، منذ قيام وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل، باقتحام المسجد الأقصى برفقة مجموعة من المستوطنين بحراسة الشرطة قبيل الاحتفالات برأس السنة العبرية في أيلول/ سبتمبر 2015.

وازدادت حدة العنف منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، اذ تتصدى قوات الأمن والجيش الإسرائيليين لاحتجاجات الفلسطينيين وتقوم بقمع تظاهراتهم باستخدام الرصاص والغاز المسيل للدموع إلى جانب اعتقال المئات.
سبوتنيك