أخبار

الثلاثاء، 30 يناير 2018

أفيخاي أدرعي: استقرار لبنان يعود إلى قوة الردع الإسرائيلية في مواجهة حزب الله


قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، إن الهدوء الذي يسود على الحدود مع لبنان يعود إلى قوة الردع الذي فرضها الجيش الإسرائيلي، مؤكداً أن الجيش لديه صورة استخبارات غير مسبوقة على ما يجري خلف الحدود.

 وقال أدرعي في مقابلة لوكالة "سبوتنيك": "الحدود اللبنانية تشهد استقرارا أمنيا منذ 11 عاما، ويستند هذا الاستقرار وهذا الهدوء إلى قوة الردع الإسرائيلية في مواجهة حزب الله. 

حزب الله لا يريد المواجهة ونحن نعتقد أنه يعرف تماما ما هو الثمن الكبير الذي سيتحمله في حال أي مواجهة".

وأضاف: "نحن نراقب ونتابع حزب الله، لدينا صورة استخبارات غير مسبوقة على ما يجري خلف الحدود. نحن نعرف أن حزب الله يجري استعدادات في جنوب لبنان، إذ قال الناطق العام بلسان الجيش الإسرائيلي رونين مانيليس في مقالة له قبل يومين إن كل واحد من ثلاثة أو أربعة بيوت جنوب لبنان يستخدم كمخزن سلاح، أو منطقة لإطلاق صواريخ، نحن نعرف هذه الأماكن ونعرف كيف يتم استهدافها في حالة مواجهة وإلى أخره".

وأشار المتحدث المتحدث العسكري الإسرائيلي إن قدرات التكنولوجية التي طورها الجيش الإسرائيلي قد أتت بثمارها في مواجهة خطر الأنفاق على الحدود مع قطاع غزة.

وأضاف المتحدث أن الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة تقلقنا من الناحية الإنسانية والأمنية وحماس تتحمل المسؤولية عن كل ما يجري هناك.